البحث

التفاصيل

برشلونة تقطع علاقاتها مع إسرائيل احتجاجاً على العدوان على غزة وتطالب بوقف إطلاق النار

برشلونة تقطع علاقاتها مع إسرائيل احتجاجاً على العدوان على غزة وتطالب بوقف إطلاق النار

 

قررت بلدية برشلونة الإسبانية قطع جميع علاقاتها المؤسساتية مع إسرائيل احتجاجاً على الهجمات الأخيرة على قطاع غزة، حسبما أفاد وسائل إعلامية.

وأشارت البلدية إلى أن هذا القرار سيظل سارياً حتى تتحقق شروطه، وهي "وقف إطلاق النار وضمان حقوق الشعب الفلسطيني".

وأكد مجلس المدينة في بيان أنه يدين جميع الهجمات على المدنيين، ويستنكر أي عقوبات جماعية أو تهجير قسري أو تدمير منهجي للمنازل والبنى التحتية المدنية، بالإضافة إلى قطع إمدادات الطاقة والمياه والغذاء والمواد الطبية عن أهالي قطاع غزة.

وفي سياقه، رأت بلدية برشلونة أن العقبات الرئيسية أمام تحقيق السلام الدائم تتمثل في احتلال واستعمار الأراضي الفلسطينية، وإنكار حقوق الشعب الفلسطيني، وفقًا للقرار الذي اعتمده مجلس المدينة.

ويُشار إلى أن هذا القرار ليس الأول من نوعه الذي تتخذه برشلونة، حيث سبق أن قطعت البلدية علاقاتها مع إسرائيل في السابق، على الرغم من وجود اتفاقية توأمة مع مدينة تل أبيب لمدة 25 عامًا.

وفي شهر فبراير الماضي، أعلنت عمدة المدينة آنذاك تعليق اتفاقية التوأمة، مؤكدة أن هذا القرار سيستمر حتى تلتزم إسرائيل بوقف انتهاكاتها لحقوق الشعب الفلسطيني وتحقق التزاماتها بموجب القانون الدولي.

المصدر: وكالات





التالي
غزة.. حديث الإنسان والإنسانية

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع