البحث

التفاصيل

خطيب الأقصى يهنئ الشعب الفلسطيني بتحرير الأسرى ويدين صمت المجتمع الدولي وخذلان الأنظمة العربية

خطيب الأقصى يهنئ الشعب الفلسطيني بتحرير الأسرى ويدين صمت المجتمع الدولي وخذلان الأنظمة العربية

 

هنأ الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى وعضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشعب الفلسطيني بتحرير الأسرى من خلال عمليات التبادل مع إسرائيل، معبرًا عن استيائه من "الجرائم والسياسات القمعية" التي تنتهجها سلطات الاحتلال.

وفي إطلالته على واقع المسجد الأقصى، أدان صبري صمت المجتمع الدولي تجاه الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، خاصة الأطفال والنساء.

وأبدى الشيخ صبري استياءه من "خذلان الأنظمة العربية" في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها قطاع غزة، معتبرًا ذلك صمتًا مؤسفًا.

وقال: "نشهد صمتًا مريبًا من الدول العربية تجاه هذه الجرائم ضد الإنسانية، بل نلمس خذلانًا مؤسفًا من هذه الدول".

وفي إشارة إلى تجاوز وسائل الإعلام للاعتداءات اليومية من المستوطنين المتطرفين على المسجد الأقصى، أكد الخطيب أن الإعلام يُغفل عن هذه التحديات.

وأضاف: "يُشغل الإعلام عن محاولات الاقتحام اليومية لليهود المتطرفين، الذين يسعون لتغيير الوضع في المسجد، ممارسين شعائرهم الدينية والتلمودية".

وختم الشيخ صبري بالتأكيد على قمع قوات الاحتلال للمصلين المسلمين وحرمانهم من الوصول إلى المسجد الأقصى، مستنكرًا تحديد الأعمار للدخول إلى أماكن العبادة.

يُشار إلى أن الهدنة في قطاع غزة انتهت صباح الجمعة بعد استمرارها لمدة 7 أيام، والتي تم التوصل إليها بوساطة قطرية-مصرية-أمريكية في 24 نوفمبر الماضي.

المصدر: وكالات





التالي
خطة كيسنجر لتقليل عدد السكان
السابق
‏استشهاد العالم البارز سفيان تايه في غارة جوية إسرائيلية على غزة

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع