البحث

التفاصيل

المغرب.. تظاهرة تضامنية حاشدة لدعم الفلسطينيين ورفض التطبيع

المغرب.. تظاهرة تضامنية حاشدة لدعم الفلسطينيين ورفض التطبيع

 

تظاهر المغاربة مساء يوم الجمعة 15 ديسمبر 2023، أمام مبنى البرلمان في الرباط، في إطار فعاليات تضامنية مستمرة مع الشعب الفلسطيني.

وأعرب المشاركون عن دعمهم الشامل للفلسطينيين، وبخاصة سكان قطاع غزة، في ظل معاناتهم من جراء ما يرونه بأنه إبادة جماعية.

وأكدوا تأييدهم للمقاومة واستنكارهم لجرائم الاحتلال والتهجير القسري الذي تنفذه قوات الاحتلال الإسرائيلي بتواطؤ دولي، تقوده الولايات المتحدة والدول الغربية.

وشهدت الوقفة، التي دعت إليها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، رفع الأعلام الوطنية والفلسطينية، إلى جانب لافتات باللغتين العربية والإنجليزية، تطالب بوقف إطلاق النار في غزة ودعوة الشعب المغربي إلى وقف المجازر وفتح المعابر وإغلاق مكتب الاتصال في الرباط، إضافة إلى إسقاط التطبيع وإنهاء الاتفاقيات مع إسرائيل في مختلف المجالات، ومقاطعة البضائع الصهيونية والأمريكية.

المجتمع المغربي يدعم أهل غزة

وشاركت في الوقفة عدة هيئات مدنية وحقوقية ونقابية، من بينها حركة التوحيد والإصلاح وعدد من قيادات المغربية، من بينهم منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين عبد القادر العلمي، وأعضاء السكرتارية، ومنسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة، ومسؤول اللجنة الحقوقية للحركة، رشيد فلولي.

وتميزت الوقفة بمشاركة متنوعة من المجتمع المغربي، حيث لفت انتباه الحضور الكثيف للأطفال المغاربة الذين عبّروا عن تضامنهم مع أقرانهم في غزة.

وشاركت المرأة المغربية بنشاط في تعبيرها عن التضامن مع نسائها في فلسطين، خاصة في قطاع غزة.

حماس حركة تحررية وطنية

وألقت الدكتورة خديجة الصبار، عضو السكرتارية الوطنية لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، كلمة أكدت فيها على الضرورة العاجلة لإغلاق مكتب العار وإلغاء ما يُعرف بمجموعة الصداقة المغربية الإسرائيلية في البرلمان، التي لا تمثل إرادة الشعب الذي انتخب هؤلاء البرلمانيين.

وأكدت خديجة الصبار أن طوفان الأقصى قد ألقى بظلاله على أسطورة الجيش غير القابل للهزيمة، مشيرة إلى أن المقاومة، بما في ذلك حركة حماس، تعتبر حركة تحررية لها الحق في تحرير وطنها وبلادها.

ولم تتجاوز المتحدثة هذا النقاش دون التطرق إلى التواطؤ الأمريكي والغربي، مشددة على دورهم في دعم الكيان الصهيوني وارتكابه للمجازر والجرائم والتطهير العرقي والإبادة الجماعية في قطاع غزة، كما دعت إلى فتح المعابر وتقديم المساعدات الإنسانية، مع إيقاف إطلاق النار الذي أصبح حتميًا بفعل طوفان الأقصى والبطولات البارزة للمقاومة في قطاع غزة.

العمل من أجل فلسطين

يُذكر أن مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين قد أعلنت برنامجًا نضاليًا مستمرًا منذ بدء العدوان الوحشي على قطاع غزة والمناطق الفلسطينية الأخرى، حيث تنظم وقفات احتجاجية أمام البرلمان كل يومي أربعاء وجمعة في كل أسبوع عند الساعة 5:30 مساءً.

ويأتي هذا النشاط احتجاجًا على استمرار وجود مكتب الاتصال بالرباط، مع التأكيد على الضرورة العاجلة لإعلان رسمي ينهي كل أشكال التطبيع مع العدو الإجرامي.

المصدر: الاتحاد + الإصلاح





التالي
"أمير العفو والتواضع".. وفاة أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح عن عمر يناهز 86 عامًا
السابق
المغرب: القره داغي يشرف على مشاريع "التمكين الاقتصادي".. ويثني على إنجازات جمعية قطر الخيرية في المبادرات التنموية

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع