البحث

التفاصيل

الشيخ أحمد بن حمد الخليلي نائب رئيس لاتحاد: المسجد الأقصى المبارك أمانة في عنق كل مسلم

الشيخ أحمد بن حمد الخليلي نائب رئيس لاتحاد: المسجد الأقصى المبارك أمانة في عنق كل مسلم

 

 

أكد نائب رئيس الاتحاد "الشيخ الدكتور أحمد بن حمد الخليلي" على أهمية المسجد الأقصى المبارك في قلوب المسلمين، مشيراً إلى أن الأقصى المبارك أمانة في عنق كل مسلم.

وكلام الشيخ الخليلي جاء في بيان نشره، يوم السبت 20 يناير 2023 للميلاد على حسابه في منصة "إكس".

وأكد الشيخ الخليلي أن المسجد الأقصى يشكل أمانة في عنق كل مسلم، وواجب تحريره من الاحتلال الاسرائيلي يُعتبر واجبًا مقدسًا يجب أن يتحمله المسلمون في جميع أنحاء العالم.

 

الجعيد في إفتتاح مؤتمر سيبيريا: كونوا عوناً وناصراً لفلسطين المظلومة

طوفان الأقصى؛ صحوة للوجدان البشري في ظلّ صمت الإعلام الغربي

طوفان الأقصى يوجّه صفعة قاسية لمحاولات شطب قضية فلسطين

مصر.. إجتماع عربي طارئ الاثنين لبحث تطورات الحرب على غزة

 

وشدد على أن المسجد الأقصى يحمل قيمة كبيرة، كونه القبلة الأولى للمسلمين ومكان مسرى رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم).

ولفت إلى أنه على كل مسلم أن لا يتوانى عن الوقوف بجدية أمام هذا الواجب المقدس، وأن يلتزم بالحق الذي يترتب عليه تجاه تحرير المسجد الأقصى.

وتابع: لقد حرم المسلمون عقوداً من الزمن من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك بسبب الاحتلال الغاشم للأرض المباركة، وبسبب ذلك كاد كثير من المسلمين أن ينسوا حقهم في المسجد الأقصى، وعزز ذلك الغزو الفكري والتغريب الذي لحق المناهج التعليمية في معظم البلاد العربية والإسلامية، فألغى منها أي إشارة لهذه القضية المفصلية في تاريخ الأمة، ووظفت الأدوات الإعلامية لجعل الأقصى مقصورا على أهل فلسطين، فتراكم بذلك الظلم والظلمات على المسلمين حتى قامت تلك الفئة المؤمنة بطوفان الأقصى الذي أعاد ضبط البوصلة من جديد، وأحيا في الأمة مجدها التليد.

 

وزاد قائلاً: "آن الأوان ليتعالى المسلمون على خلافاتهم وينبذوا أسباب الفرقة فيما بينهم ويضمدوا جراحهم ويتوحدوا في العالم جميعا ليستردوا حقهم السليب، وليسخروا من أجل ذلك كل الإمكانات والوسائل والطرق التي من شأنها أن تعيد لهم أمجادهم وحقوقهم، وأن يرفعوا عقيرتهم عاليا أنا مسلم والأقصى حقي".

 

ومنذ 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023، يواصل الاحتلال الإسرائيلي شن عدوان مكثفة على المدنيين في قطاع غزة، مخلفاً آلاف الشهداء والجرحى، إلى جانب تعمده قطع إمدادات المياه والكهرباء والغذاء والأدوية.

 

وردا على اعتداءات إسرائيلية يومية بحق الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، أطلقت حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى" في 7 تشرين الأول/أكتوبر 2023، حيث اقتحمت في بدايتها مستوطنات ومواقع عسكرية إسرائيلية في غلاف قطاع غزة محققة نتائج ملموسة.

 

المصدر: وكالات

 

 





البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع