البحث

التفاصيل

خلال زيارته إلى الصومال.. رئيس الاتحاد البروفيسور علي القره داغي يقدم دورة علمية في "فقه المعاملات المالية المعاصرة"

خلال زيارته إلى الصومال.. رئيس الاتحاد البروفيسور علي القره داغي يقدم دورة علمية في "فقه المعاملات المالية المعاصرة"

 

نظم مركز المقاصد للبحوث والدراسات، بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الصومالية، يوماً ثقافياً دعوياً يوم الإثنين الموافق 5 فبراير الحالي، استضاف خلاله فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور علي محي الدين القره داغي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ضيف جمهورية الصومال.

فقه المعاملات المالية المعاصرة

وتضمن البرنامج الصباحي دورة علمية متخصصة بعنوان: "فقه المعاملات المالية المعاصرة"، قدمها البروفيسور علي القره داغي، لفائدة العلماء، والمراقبين، والعاملين في مجال الصيرفة الإسلامية، بالإضافة إلى الطلاب المهتمين والباحثين.

وركز الشيخ في عرضه على ضرورة إقامة الصيرفة الإسلامية على مبادئ الاقتصاد الإسلامي، وأهمية التشريعات والقوانين في دعم وحماية المؤسسات المالية الإسلامية، بالإضافة إلى دعم الشباب وتشجيع الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة.

وخلال عرضه، قدّم الشيخ أمثلة ونماذج وطرح أفكاراً أساسية، ووضع مبادئ كلية لتطوير الصيرفة الإسلامية وتخليصها من الشوائب والرواسب التي تركتها البنوك التقليدية، حيث تواصل البنوك الإسلامية في مسار بناء وتطوير حتى الآن.

جلسة ثقافية علمية

تم انطلاق اليوم الثقافي بجلسة افتتاحية حضرها جمع من العلماء والمفكرين بالإضافة إلى جمهور مستفيدين يتجاوز عددهم 250 مشاركًا ومشاركة.

افتُتِح البرنامج بتلاوة آيات من القرآن الكريم، وتلا ذلك كلمة لرئيس لجنة الأوقاف والشؤون الدينية بمجلس الشعب الصومالي النائب علي شيخ، ومن ثم كلمة لرئيس مجلس أمناء المركز النائب البرلماني محمد شيخ أحمد محمد الحسني.

واختتمت الجلسة الأولى بكلمة لوزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ مختار روبو علي.

وتضمنت كلمات النواب الترحيب بالشيخ في بلده الصومال وشكره على جهوده الكبيرة في خدمة الأمة الإسلامية بشكل عام، ومساهماته الخيرية والدعوية والتعليمية في الصومال بشكل خاص.

كما قدَّم الدكتور محمد عبد الكريم فارح المستشار بالمركز ومدير الجلسة، نبذة مختصرة وجميلة عن سيرة العلامة القره داغي.

وفيما يخص النقاش، قدم المشاركون أسئلتهم واقتراحاتهم، وشهدت الجلسة مناقشات وحوارات مثمرة وتبادل للآراء، واجاب الشيخ لأسئلة الجمهور ورحّب بمقترحاتهم، وقدَّم نصائح وتوجيهات عامة حول تطوير الصيرفة الإسلامية في الصومال، مُشيرًا إلى الفرص المتاحة أمام البنوك الصومالية في هذا السياق.

وفي نهاية الجلسة، تم توزيع الشهادات على المشاركين.

المصدر: الاتحاد





التالي
تقرير: الاحتلال والمستوطنون نفذّوا 1593 اعتداءً في الضفة الغربية خلال يناير 2024

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع