البحث

التفاصيل

القضاء المغربي ينتصر لـ"حجاب" تلميذة في مدرسة فرنسية بمراكش

الرابط المختصر :

القضاء المغربي ينتصر لـ"حجاب" تلميذة في مدرسة فرنسية بمراكش

 

ألزمت محكمة مغربية مدرسة فرنسية في المغرب بمدينة مراكش، بالسماح لتلميذة، بالدخول بالحجاب، وهو ما اعتبره حقوقيون "انتصارا للتلميذة المحجبة وللحرية العقائدية"، بعدما تم منعها من دخول المدرسة لمخالفتها ضوابط ومقتضيات قانون التربية الفرنسي.

 

وبحسب موقع "هسبريس" قضت المحكمة بالسماح للتلميذة المغربية بدخول المدرسة بحجابها، وغرامة قدرها 5000 درهم عن كل يوم تأخير عن تنفيذ، قرار المحكمة.

 

واستندت المحكمة في قرارها إلى خلو اتفاقية شراكة التعاون الثقافي والتنمية المبرمة بين حكومتي الجهورية الفرنسية والمملكة المغربية، من أية مقتضيات تمنع التلاميذ من ارتداء ملابس ترمز إلى معتقدهم الديني، كما خالفت المدرسة ما تتضمنه الاتفاقية والمواثيق الدولية والقوانين الوطنية ذات الصلة بالحقوق المدنية للأفراد، حيث يتعين على كل مؤسسة تعليمية مراعاتها وملاءمة نظامها الداخلي معها.

 

ومن ناحية أخرى، تفاعل حقوقيون مع الحكم القضائي، حيث نقل الموقع عن رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، عادل تشيكيطو، قوله إن الحكم جاء منصفا للتلميذة المحجبة، وانتصارا للحرية العقائدية والاختيار الديني.

 

فيما اعتبر رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، إدريس السدراوي، أن الحكم يؤسس لمرحلة جديدة من احترام القانون في العلاقة بين "مدارس البعثات" وبين التلاميذ وأولياء أمورهم.

 

ويذكر أن الواقعة ليست الأولى من نوعها، حيث يستمر حرمان التلاميذ دخول مدارسهم بسبب رفض مؤسّستها التّعليميّة استقبالها بعد ارتدائهم الحجاب، وفى عام 2020 تعرضت تلميذة بمدينة القنيطرة بالحرمان من التّعليم بسبب رفض مدرستها استقبالها بعد ارتدائها الحجاب، بحجّة مخالَفَة ذلك للقوانين الدّاخليّة للمؤسّسة.

 

واستند المدرسة في قرارها إلى نظامها الدّاخليّ الذي يوقع عليه أولياء أمور التلاميذ في بداية العام الدراسية، والذي ينصّ في فقرة منه حول ضوابط اللباس، وُضِع تحتها سطر وكتبت ببنط عريض، على أنّ "الرّأس عليه أن يكون مكشوفا".

 

ومن ناحية أخري، أكدت تقارير إعلامية أن المدارس الفرنسية في المغرب تشهد تراكم لأخطاء المعلمين الأجانب، ما جعل أولياء وآباء تلاميذ المدارس ينتفضون ضد هذه الأخطاء ويقدمون شكاوي أمام القضاء.

 

 

المصدر : عربي 21





التالي
تأملات في قوله تعالى: ﴿إنّه لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ﴾
السابق
الصحة: نقص الأدوية يهدد حياة آلاف المرضى والمصابين في غزة

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع