البحث

التفاصيل

تصاعد اقتحامات الأقصى والاحتلال يحاصر المرابطين وسط نداءات استغاثة ودعوات للنفير العام

تصاعد اقتحامات الأقصى والاحتلال يحاصر المرابطين وسط نداءات استغاثة ودعوات للنفير العام

أصيب عدد من المصلين واعتُقل آخرون، صباح اليوم الأحد، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك، لتأمين الاقتحامات الجماعية للمستوطنين، تلبية لدعوات أطلقتها منظمات الهيكل المزعوم بمناسبة ما يسمى (عيد الفصح اليهودي).

واقتحمت قوات الاحتلال بأعداد كبيرة المسجد الأقصى واعتدت على المعتكفين فيه والمرابطين في باحاته، واعتقلت ثلاثة شبان، وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، في محاولة لإخراج المصلين من باحاته تهيئة لاقتحامات المستوطنين الاستفزازية.

واعتدت قوات الاحتلال على النساء على أبواب مصلى قبة الصخرة، وأجبرت المصلين على الدخول إلى المصليات وأغلقت أبوابها عليهم وحاصرتهم، كما ضيّقت على موظفي الأوقاف بالمسجد وأجبرتهم على مغادرة أماكنهم.

واقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى، وأدوا طقوسًا يهودية وجولات استفزازية في رحابه، بمناسبة ما يسمى عيد الفصح اليهودي. وعمد شبان فلسطينيون إلى إغلاق مسار المستوطنين المقتحمين للأقصى بالمنطقة الشرقية منه.

ورشق فلسطينيون بالحجارة حافلة تقل مستوطنين في طريقهم لاقتحام المسجد الأقصى بالقرب من منطقة باب الأسباط، وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإصابة 5 مستوطنين. كما استهدف الشبان قوات الاحتلال بالمفرقعات النارية عند باب حطة.

وأطلق مرابطون في المصلى القبلي بالمسجد الأقصى نداءات استغاثة عبر سماعات المسجد إثر استمرار اعتداءات قوات الاحتلال على المصلين هناك ومحاصرتهم، قبل أن تقطع قوات الاحتلال الكهرباء عن المسجد.

كما صدحت مكبرات المساجد في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية تدعو الفلسطينيين للنفير دفاعًا عن المسجد الأقصى، وخرجت مسيرتان هناك تنديدًا بالاقتحامات.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس أن طواقمها تعاملت مع 17 إصابات خلال اعتداءات قوات الاحتلال على الموجودين بمنطقة باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى، نقل 5 منهم إلى المستشفى.

وقالت (حركة الجهاد الإسلامي) إن استمرار الانتهاكات واعتداءات الاحتلال الخطيرة في المسجد الأقصى تدفع نحو المواجهة الشاملة، فيما قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن المسجد الأقصى خط أحمر وإن الاحتلال يتحمل مسؤولية اعتداءاته على المصلين والسماح للمستوطنين بتدنيس ساحاته.

وأدى المسلمون صلاة الضحى في باحات المسجد الاقصى ورتّل بعضهم القرآن وسط ساحته بالتزامن مع دعوات لشد الرحال إلى الأقصى لمنع اقتحام المستوطنين للمسجد.

وكانت قوات الاحتلال حاولت عرقلة دخول المصليين للمسجد الأقصى لأداء صلاة الفجر لا سيما عند (باب حطة) وأخلت ساحات المسجد تمهيدًا لاقتحامات المستوطنين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية





التالي
د. محمد اليافعي: تقوية أواصر القربى تزداد في رمضان
السابق
علماء المسلمين يدعو للرباط في الأقصى.. والجماعة الإسلامية الباكستانية تعتبر العنف ضد المصلين أمر يستحق الشجب

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع