البحث

التفاصيل

الاتحاد يدين بشدة الاعتداء على المساجد ودور العبادة ويعتبر ذلك جريمة بشعة على المقدسات (تصريح)

الاتحاد يدين بشدة الاعتداء على المساجد ودور العبادة ويعتبر ذلك جريمة بشعة على المقدسات (تصريح)

 

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين بشدة الاعتداء على المساجد ودور العبادة في اي مكان،

ويستنكر بشدة العدوان على مساجد المسلمين بفرنسا وغيرها، معتبرا أن حرق مسجد بضاحية باريس اعتداء وجريمة بشعة على المقدسات، ويحمّل العنصريين الإرهابيين مسؤولية هذا العدوان وغيره على المسلمين ومساجدهم، محذرا بأن الإرهاب يولد الإرهاب.

أدان فضيلة الشيخ الدكتور على محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، حادثة حرق مسجد رامبولييه الواقع في إحدى ضواحي العاصمة باريس، واصفاً إياه بالجريمة البشعة، ومؤكدا تضامنه مع الجالية المسلمة.

وبثت المنصات الفرنسية مقاطع فيديو لاحتراق المسجد ليلة الجمعة الماضية حيث التهمت النيران أجزاء مهمة من المسجد (الجزيرة).

** نص التصريح:

إن استهداف بيوت الله عز وجل وقتل المصلين فيها هو عمل إجرامي وخطير ولا مبرر له في شريعة سماوية ولا قانون ولا عرف، إلا لدى فئة متشددة ومتطرفة ومنحرفة من الذين سولت لهم أنفسهم النيل من بيوت الله.

لذلك نؤكد حرمة الاعتداء على المقدسات الدينية وعدم المساس بها، كما نؤكد بأن هذا الأمر محرم في كل الأديان السماوية، إذ إن مثل هذه الأعمال التي تستهدف المقدسات لا تخدم إلا أعداء الإنسانية والمتطرفين الذين يريدون إشعال الفتن بين الناس.

كما أننا نعتبر هذه الأعمال أعمالاً إرهابية وإجرامية أياً كان من يرتكبها ويقف وراءها أو يدعم مرتكبيها، ودعا الأطراف جميعاً إلى التسامح والتعرف على الإسلام كدين سلام بدلاً من هذه الأعمال الإجرامية،

وأدعو السلطات الفرنسية بحماية مساجد المسلمين، والتصدي -لصاعد الأعمال المعادية للمسلمين في البلاد- ونطالبها بالحزم إزاء المتورطين فيها وباتخاذ تدابير أمنية لمنع ارتكاب أي من الاعتداءات ضد دور العبادة والأماكن المقدسة الإسلامية، وغيرها.

الإثنين: 9 صفر 1444هـ

الموافق: 5 سبتمبر 2022م

 

أ. د. علي القره داغي

الأمين العام للاتحاد





التالي
الخضر والقدر

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع