البحث

التفاصيل

الداعية الإسلامي نبيل العوضي وجدت في عالم تيك توك خيرا كثيرا جدا

الداعية الإسلامي نبيل العوضي وجدت في عالم تيك توك خيرا كثيرا جدا روى الداعية الإسلامي الدكتور نبيل العوضي تجربته مع تطبيق (تيك توك) وقال إنه وجد إقبالا على المقاطع الدينية التي يبثها على هذا التطبيق أكثر من منصات التواصل الاجتماعي الأخرى. وأوضح العوضي لبرنامج (أيام الله) على الجزيرة مباشر، أنه كان يرغب في الاشتراك في تيك توك منذ زمن، لكن كثرة انشغالاته منعته من ذلك، فضلًا عن كلام الناس السلبي عن المنصة. وقال الداعية الإسلامي إنه يفتح بثا مباشرا يوميًّا على تيك توك مدة نصف ساعة، تصل مشاهداته إلى 50 أو 60 ألف مشاهدة. وأشار الدكتور إلى أن كل المحاضرات التي يلقيها عبر تيك توك هي عن قصص من القرآن الكريم وشرح لآيات منه، مؤكدا وجود اهتمام كبير من طرف رواد المنصة الشبابية. ووجد الداعية، حسب تعبيره، خيرًا كثيرًا في تيك توك رغم تحذير الناس منه والحديث عن أنه "منصة قاتمة”. ونفى العوضي ما قال إن أغلب الناس يظنونه من أن الجيل الجديد من الشباب "أحاطت به الشهوات وزاغ عن الطريق الصحيح”، قائلا إنه قريب من الشباب بحكم عمله المكثف على مواقع التواصل الاجتماعي، وإنه يجدهم أحيانا أفضل من الجيل السابق رغم كل المؤثرات. وأوضح ضيف (أيام الله) أن جيل الشباب فيه شغف بالعمل الخيري وحب للمساعدة، قائلا "تجدهم هم أول وأكثر المبادرين والمتطوعين”. وذكر الدكتور نبيل العوضي مثالا على ذلك قصة شاب يعمل معه في مشروع "هدهد” لتعريف غير المسلمين بالإسلام ودعوتهم للدخول إليه، قائلا إنه تخرج في الولايات المتحدة وعمِل متطوعا في المشروع مدة سنة ويُسلم على يديه كل يوم شخصان أو ثلاثة. ويعتبر الداعية أن الصورة مُشرقة في مجتمع الشباب العربي عكس ما يراها البعض، وأنهم سريعو التأثر بدينهم والدعوة إلى الله وإن كانوا منغمسين في الشهوات. المصدر: الجزيرة مباشر





التالي
منتدى المسجد الأقصى المبارك: لقاء العلماء والأئمة من أمريكا وكندا لتعزيز الروابط الثقافية والدينية مع القدس
السابق
رمضان ...البيئة الروحية والإيمانية للمجتمع المسلم وتعزيز قبول أكبر لثقافتهم في المجتمع الأوروبي.

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع