البحث

التفاصيل

انقلاب قارب يؤدي إلى وفاة 17 لاجئًا روهنغيًا أثناء رحيلهم من ميانمار إلى ماليزيا

انقلاب قارب يؤدي إلى وفاة 17 لاجئًا روهنغيًا أثناء رحيلهم من ميانمار إلى ماليزيا

 

لقوا حتفهم 17 لاجئًا من أصول الروهنغيا إثر انقلاب قارب أثناء رحيلهم من ميانمار باتجاه ماليزيا، وفق ما أفادت به السلطات المحلية في ميانمار يوم الخميس. وقد تم التعرف على الجثث التي تمّ لفظها إلى الشاطئ من بينها 10 نساء و7 رجال، بحسب تقرير نشرته شبكة "سي إن إن".

وأُنقذت ثمانية ناجين من هذه الحادثة وتم نقلهم إلى مركز الشرطة. وبحسب إفادة الشرطة المحلية، حدث انقلاب القارب أثناء رحيله إلى ماليزيا وكان يقلّ على متنه 58 شخصًا، منهم ثلاثة رُبان، وذلك بسبب الظروف الجوية العاصفة قرب منطقة أراكان.

في غضون ذلك، تستمر فِرق الإنقاذ والشرطة في جهودهم للبحث عن 33 آخرين مُفقودين. يجدر بالذكر أن منذ 25 أغسطس/آب عام 2017، شهدت ولاية راخين (أراكان) في ميانمار حملة عسكرية ومجازر وحشية تستهدف مسلمي الروهنغيا، نتج عنها مقتل آلاف الأشخاص ونزوح ما يقرب من مليون شخص إلى بنغلاديش، وفقًا للأمم المتحدة.

وتصف الحكومة الميانمارية الروهنغيا بأنهم "مهاجرون غير شرعيين" قدموا من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة على أنهم "الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم".

المصدر: وكالات





التالي
البيان الختامي لاجتماع مجلس الامناء السابع في الدورة الخامسة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
السابق
الاتحاد "فرع فلسطين" ينظم يوما تربويًّا بعنوان: (صناع جيل الفاتحين)

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع