البحث

التفاصيل

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو فضيلة شيخ الأزهر للمشاركة معاً في قافلة إغاثة إلى غزة عبر معبر رفح

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو فضيلة شيخ الأزهر للمشاركة معاً في قافلة إغاثة إلى غزة عبر معبر رفح

 

في خطوة ملفتة ومشرفة، قدّم الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، رسالة إلى فضيلة أ.د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، داعيًا إياه الذهاب معا إلى معبر رفح والمشاركة في قافلة إغاثة لسكان قطاع غزة المحاصرين.

وفي نص الرسالة، أكد الأمين العام على موقف شيخ الأزهر الشريف، مشيدًا بتصديه للأحداث الجارية ومعبرًا عن شكره على هذا الموقف المشرّف.

زيارة معبر رفح

ومع ذلك، أشار إلى أن الإدانة وحدها لا تكفي في ظل تحكم مصر في معبر رفح، حيث يمكن لفضيلة شيخ الأزهر أن يكون لديه دور أكبر في التأثير على الأوضاع، بما له من فضل، ومكانة لدى رئيس مصر.

وأضاف الأمين العام أن الوقت يتطلب خطوات عملية، وعليه فإن دعوة إلى المشاركة في قافلة إغاثة تعد من واجبات الوقت، مؤكدًا أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بل العالم الإسلامي يقف بشكل جماعي خلف هذه الخطوة الإنسانية.

التصديّ لإبادة غزة

وفي ختام الرسالة، أكد الأمين العام على عدم جواز السكوت عن مأساة غزة، وضرورة التصدي للمحرقة الجماعية والإبادة الشاملة التي يتعرض لها القطاع.

وشدد على أن الإدانة بحد ذاتها لا تكون كافية، بل يتعين على الجميع التحرك والعمل، كل حسب طاقته للتصدي لهذا الوضع الإنساني المأساوي، فالدول الإسلامية وبخاصة دول الطوق فرض عليها إيقاف هذه الإبادة الجماعية، والحرب العنصرية بكل إمكانياتها.

المصدر: الاتحاد





التالي
رئيس كولومبيا: هجمات الاحتلال على غزة "محرقة نازية" وإبادة للأطفال الفلسطينيين
السابق
هل تنطبق على غزة هذه النبوءات؟

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع