البحث

التفاصيل

وفاة الشيخ لطفي دوغان رئيس الشؤون الدينية التركية الأسبق

وفاة الشيخ لطفي دوغان رئيس الشؤون الدينية التركية الأسبق

 

توفي، الاثنين، رئيس الشؤون الدينية التركية الأسبق لطفي دوغان عن عمر ناهز 93 عامًا.

دوغان كان رئيسًا لمجلس أمناء مؤسسة أبحاث ونشر العلوم الإسلامية، ووافته المنية في مستشفى جامعة باشكنت بالعاصمة أنقرة.

اقرأ: الاتحاد يعزي في وفاة الشيخ لطفي دوغان رئيس الشؤون الدينية التركية الأسبق (رحمه الله)

وولد دوغان في قرية ساليازي بولاية غوموشهانة عام 1930، وتعلم قراءة القرآن من والده محمد فهمي أفندي، وأتم حفظ القرآن على يد خاله الحافظ فوزي أفندي عام 1942.

ودرس دوغان العلوم الدينية مثل التجويد والتلاوة واللغة العربية على يد كبار علماء تلك الفترة، وحصل على إجازته فيها.

وبدأ دوغان حياته المهنية، كأمام وخطيب لمسجد قرية أوزجان في غوموشهانة، قبل أن يتولى مناصب مفتي ونائب مفتي في عدد من المدن إثر نجاحه في امتحان الإفتاء الذي أقامته رئاسة الشؤون الدينية عام 1954.

وتخرج دوغان بالمرتبة الأولى من كلية الشريعة بجامعة أنقرة عام 1965، وعُين نائبًا لرئيس الشؤون الدينية، قبل أن يتولى رئاسة الشؤون الدينية بالإنابة في 15 يناير/ كانون الثاني عام 1968 وحتى العام 1972.

ودخل دوغان عالم السياسة تلبية لدعوة من مؤسس حركة "الرؤية الوطنية"، رئيس الوزراء الراحل نجم الدين أربكان، حيث شغل منصب عضو مجلس الشيوخ عن أرضروم في حزب السلامة الوطني لفترتين بين عامي 1973 و1980

وسجن دوغان لمدة 8 أشهر خلال فترة الانقلاب العسكري عام 1980، قبل أن يصبح نائبًا برلمانيًا لـ3 دورات اعتبارًا من العام 1991.

ويتقن دوغان اللغات العربية والفارسية والفرنسية، وأسس مؤسسة أبحاث ونشر العلوم الإسلامية رفقة مجموعة من أصدقائه، وتولى رئاسة مجلس الأمناء فيها.

المصدر: الأناضول





التالي
حرب الإبادة في غزّة، وانبعاث جيل جديد في الغرب
السابق
الاتحاد يعزي في وفاة الشيخ لطفي دوغان رئيس الشؤون الدينية التركية الأسبق (رحمه الله)

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع