البحث

التفاصيل

رئيس الاتحاد يكرم الصحفي وائل الدحدوح بــ"درع الاتحاد" تقديرا لجهوده وجهاده

رئيس الاتحاد يكرم الصحفي وائل الدحدوح بــ"درع الاتحاد" تقديرا لجهوده وجهاده

 

زار سماحة الشيخ الدكتور علي القره داغي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الصحفي العزيز وائل الدحدوح مراسل شبكة الجزيرة الإعلامية في غزة.

جاءت هذه الزيارة بهدف تقديم واجب العزاء والاطمئنان على صحة الدحدوح، الذي فقد عددًا من أفراد عائلته -بينهم زوجته وابنه وابنته- جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف المنزل الذي نزحوا إليه في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وعبّر القره داغي عن تضامنه ودعمه للدحدوح من خلال منشور على منصة (إكس X)، مشيدًا بدوره الإعلامي وكلمته الصادقة التي تعبر عن الحق والصدق.

وأكد القره داغي بأن اللقاء لم يكن لغرض نقل خبر صحفي فحسب، بل كان فرصة للتأكيد على أهمية دور ومكانة الإعلاميين في توجيه الرأي العام نحو القضايا العادلة والتصدي للظلم، وتسليط الضوء على دور الإعلام الحقيقي الذي يعتبر سلاحًا في مواجهة الظلم والدعم للقضايا الحقيقية.

وقدم القره داغي درع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين للدحدوح، مؤكدًا أن زيارته تأتي كدعم لكل إعلامي شجاع يسعى للكشف عن فضائح منظمة الاحتلال وإبراز الظلم الذي تمارسه.

وأخذ الشيخ القره داغي فرصة اللقاء للتحدث مع الدحدوح حول قضايا العدالة، حقوق الإنسان، والاحتلال، مشيدًا برؤيته العميقة والواضحة للحقيقة. وفي ختام اللقاء، أكد أهمية دور الإعلام في نشر الوعي وتوجيه الرأي العام نحو القضايا العادلة والمهمة.

وأكد الشيخ القره داغي أن زيارته لـ أ. وائل تشكل رسالة واضحة لجميع الإعلاميين، حيث يبرز دورهم الرئيسي في نقل الواقع وكشف الحقائق، بغض النظر عن الظروف أو الضغوطات التي قد يتعرضون لها.

وأشار إلى تكريم أ. وائل دحدوح بدرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وذلك تقديرًا لجهوده النبيلة في ميدان الإعلام، وكدعم وتشجيع لكل الإعلاميين الذين يعملون بصدق وإخلاص.

وعلّق "نسأل الله أن تكون هذه الزيارة حافزًا إضافيًا لكل من يعمل في ميدان الإعلام للتمسك بالصدق والمبادئ الأخلاقية في عملهم".

وأعرب عن فخره الكبير بلقاء أ. وائل دحدوح، وتمنى له التوفيق والنجاح في مسيرته الإعلامية، متمنيًا أن يكون قدوة لكل الإعلاميين في جهودهم المستمرة لنشر الحقيقة ودعم العدالة.

زرت اليوم أ. وائل دحدوح صاحب كلمة الحق ورسالة الإعلام وقول الصدق وقد قاسمته الهم والألم وعزيته وشددت من أزره..
ليس الهدف من اللقاء أي سبق صحفي ولا المقصد أن أسجل خبرا إعلاميا ..
وإنما أردت أن أقول لكل الإعلاميين في العالم:
مكانتكم هو صدق كلمتكم وذاكرة الشعوب ممتنة لكل من وقف… pic.twitter.com/NYiVUTiWUo

— د. علي القره داغي (@Ali_AlQaradaghi) January 22, 2024

المصدر: الاتحاد





التالي
اعدلوا يرحمكم الله
السابق
الإنسان ذلك المعلوم

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع