البحث

التفاصيل

الرئيس والأمين العام للاتحاد في زيارة رسمية إلى الجزائر للمشاركة في افتتاح "المسجد الأعظم"

الرئيس والأمين العام للاتحاد في زيارة رسمية إلى الجزائر للمشاركة في افتتاح "المسجد الأعظم"

 

في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، استقبلت الجزائر العاصمة الشيخ الدكتور علي القره داغي، رئيس اتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والشيخ الدكتور علي الصلابي، الأمين العام، في زيارة رسمية.

الزيارة جاءت تلبية لدعوة من وزير الشؤون الدينية وعميد الجامع الأعظم، بهدف المشاركة في افتتاح الجامع الأعظم، بحضور الرئيس عبد المجيد تبون.

وقد انضم إلى الوفد نواب رئيس الاتحاد، الشيخ محمد الحسن الددو، الشيخ الدكتور عصام البشير، والشيخ الدكتور محمد غورمز، للمشاركة في فعاليات تقام على هامش الزيارة.

ويُشار إلى أن جامع الجزائر، المعروف أيضًا بالمسجد الأعظم، تحفة معمارية إسلامية تقع في بلدية المحمدية بالعاصمة، وهو ثالث أكبر مسجد في العالم. يتميز الموقع بموقعه الاستراتيجي في قلب خليج الجزائر ويطل على البحر الأبيض المتوسط، محاذيًا لوادي الحراش، ويبعد 10 كم شرق المدينة القديمة و11 كم عن مطار الجزائر الدولي.

والمسجد يشغل 20 هكتارًا ويضم 12 بناية منفصلة بمساحة تتجاوز 400 ألف متر مربع، مصمم ليكون مقاومًا للزلازل ويحتوي على مواقف للسيارات تتسع لـ4 آلاف سيارة.

وقاعة الصلاة تمتد على أكثر من هكتارين وتتسع لأكثر من 36,000 مصلي، بالإضافة إلى المساحات الخارجية التي تتيح استيعاب حتى 120,000 مصلي.

وتتميز المعالم البارزة للمسجد بمئذنته التي ترتفع لـ265 مترًا وقبته بقطر 50 مترًا وارتفاع 70 مترًا، إلى جانب مدرسة لتعليم القرآن، مكتبة، متحف للفن والتاريخ الإسلامي، مركز أبحاث، قاعة مؤتمرات وحدائق. ويمكن الوصول إلى المسجد بعدة وسائل نقل، وسيتم ربطه بمرسى ساحلي عبر ممرين.

المصدر: الاتحاد





التالي
الاتحاد يعزي في وفاة الدكتور أحمد عبدالغفور السامرائي رئيس ديوان الوقف السني العراقي الأسبق وعضو مجلس الأمناء السابق في الاتحاد

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع