البحث

التفاصيل

"حوار باللغة العربية الفصحى".. طفل يبلغ 3 أعوام يفاوض أباه على هدية حِفظ "جزء عمّ”

"حوار باللغة العربية الفصحى".. طفل يبلغ 3 أعوام يفاوض أباه على هدية حِفظ "جزء عمّ”

 

في حوار دار باللغة العربية الفصحى بين الوالد وابنه الصغير، أظهر الطفل المعتصم بالله همام فخر الدين طلاقة وبلاغة، في الحديث الذي دار حول هدية ستعطى له إذا حفظ الجزء الأخير من القرآن الكريم.

وفي مقطع فيديو حظي بانتشار واسع بعدما نشره والد الطفل -وهو سوري مقيم في لبنان- بادر همّام ابنه الصغير (3 أعوام ونصف) بالحديث باللغة العربية الفصحى، ووعده بأنه سيعطيه هدية إذا حفظ جزء “عمّ” كاملا، وقال “سأشتري لك هدية جميلة جدا إن شاء الله تعالى، فرد الطفل “حقًّا يا أبي؟ شكرا لك وجزاك الله خيرًا”.

لكن الطفل استدرك بعفوية طفولية “وماهي الهدية؟” فأجابه الوالد بأن يترك الهدية مفاجأة، لكن الطفل أصرّ على معرفة الهدية قائلًا إنه لا يحب المفاجآت.

واستجاب الوالد وأفصح عن الهدية مُداعبًا فقال “طقم من الفناجين” وهو أمر أحبط الطفل فانفجر في براءة يقول لوالده “سامحك الله يا أبي، أتراني امرأة تفرش مطبخها أو أني اشتريت بيتًا جديدًا”.

قائمة من الطلبات

وشرح الطفل تفاصيل الهدية التي يريدها بعد حفظه القرآن، وهي دراجة وساعة وهاتف لأمّه، وأوضح أنه يريد أكثر من ذلك مكافأة على حفظه القرآن وقال إن حافظ القرآن ينبغي أن يُكرَّم.

وللطفل (المعتصم بالله) صفحة على فيسبوك كتب فيها “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أتشرّفُ بكم يا أحباب، فهذه الصفحة الرسمية للمعتصم بالله التّعليميّة، اللُّغويّة، الدّعويّة، التّربويّة، الهدف منها إحياء اللغة العربية لغة القرآن الكريم وتعليم نطقها، ونشر الفوائد الدعوية والتربوية والأخلاقية”.

المصدر: الجزيرة مباشر + مواقع التواصل





التالي
(.. وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله ..)
السابق
(حكمة مشروعية الصلاة...)

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع